إلى قارئي هذا الموقع من صاحبه الأستاذ دغبوش نعمان

بناءا على ما يمكن تأويله وخلط بين المحامي والموكل

في قضية حكار عبد الحميد ضد فرنسا

وبما انني أصبحت أحاسب خلافا لما يقتضيه المعاهدات الدولية

فأنا محام أدافع عن موكل ولست الموكل ولا يجوز أن أتعرض لأي إنتقاد أو مساومة أو أي موقف حرج

إذا كتبت يوما ما بأن الرهاب أكبر أكذوبة سياسية ناجحة

فهذا رأي ، ولكلا رأيه

لا للإصتياد في المياه العكرة

 

Publié dans : Non classé |le 2 mars, 2011 |1 Commentaire »

Vous pouvez laisser une réponse.

1 Commentaire Commenter.

  1. le 2 mars, 2011 à 19:43 maximusdalgerien écrit:

    إذا كان من يقرئه

Laisser un commentaire

La marche européenne des pa... |
Me Olicier PIERICHE |
Hélioparc, une bien sale hi... |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Site officiel de l'Hôtel de...
| lianejuridique
| revolutionblogger