أوكرانيا ودراما الجزائريين هناك

pris.jpg

 

 رجح، زهير سراي، رئيس منظمة الترقي الجزائري الأوروبي إمكانية سجن السلطات الأوكرانية لـ13 جزائريا المختفين، وقال إنها مطالبة بالكشف عنهم بعد انتهاء مهرجان “صيف كالين” المُنظّم بالقرب من نهر دنيبر الأوكراني، كون عملية البحث والتحري في القضية التي تعكف عليها السفارة الجزائرية المعتمدة هناك لم تظهر عنهم أي أثر لحد الآن. وحذر، سراي، الذي يشغل أيضا منصب عضو استشاري لدى منظمة العفو الدولية الجزائريين، في اتصال مع “النهار”، من مغبة الهجرة إلى أوكرانيا، وأضاف قائلا “إنه في حال ما إن توضح تواجد الـ13 جزائريا محل البحث بصفة غير شرعية على الأراضي الأوكرانية

 فنحن كجالية مقيمة في الخارج نناشدهم بالخروج من أوكرانيا وإلا سيلقون نفس مصير السجين الجزائري مروان السعدي الذي زج به زورا في السجن وهو الآن يقضي عقوبة 12 سنة”، مشيرا في هذا الشأن إلى أن الحديث الذي أجراه مع سعادة السفير مقدم بنفضلى عبر الهاتف، تبين خلاله أن هذا الأخير يسعى جاهدا بالتنسيق مع السلطات الأوكرانية لتسوية وضعية المواطن الجزائري الذي يقبع في سجن جنوب أوكرانيا منذ سنة عندما حاول عبور الحدود الأوكرانية الرومانية، قصد إخراجه من سجنه وإعادته إلى أرض الوطن، مشيرا إلى وجود أزيد من 10 آلاف سجين بالسجون الأوكرانية يمثلون مختلف الجنسيات.

هذا وكشف نادي الترقي الجزائري الأوروبي الذي هو منظمة غير حكومية ومقره بلندن، على لسان رئيسه السيد زهير سراي، عن القائمة الاسمية لأعضاء الوفد الجزائري المختفين بعد انتهاء مهرجان “صيف كالين” المُنظّم بالقرب من نهر دنيبر الأوكراني، واحتضنته مدنية كومسومولسك الكائنة بإقليم بولطافا الأوكراني تحصلت جريدة النهار على نسخة منها، وهي القائمة نفسها التي تتوفر عليها سفارة الجزائر المعتمدة هناك، حيث يتعلق الأمر بكل من

النهار” تنشر القائمة الإسمية للجزائريين الـ13

 ملياني سيدي محمد الأمين، من مواليد 1986 بسيدي بلعباس ولد أحمد يمين محمد مراد، من مواليد 1976 بسيدي بلعباس مقدّم ماشو، من مواليد 1986 بسيدي بلعباس عسل كمال، من مواليد 1982 بوهران أوبلعيد عبد النور، من مواليد 1984 إفسيان بتيزي وزو كنزاوي مصطفى عبد الصمد، من مواليد 1986 بسيدي بلعباس بويكن باهي عمر جمال، من مواليد 1982 بسيدي بلعباس منجوب عربي عاشور، من مواليد 1984 بسيدي بلعباس زاوي زواوي، من مواليد 1979 بسيدي بلعباس خليل يحيا، من مواليد 1980 بسيدي بلعباس بنجة عمر، من مواليد 1979 بسيدي بلعباس نجل حفصة مندل، من مواليد 1979 بسيدي بلعباس لفسين جمال، من مواليد 1976 يذكر أن رئيس النادي الترقي الجزائري الأوروبي كان قد راسل رئاسة الحكومة ووزارة الخارجية حول فضائح أوكرانيا وبالأخص في قضية السجين مروان السعدي، حيث أشار إلى أن أوكرانيا أصبحت خطرا على الجزائريين، حيث طالب السيد سراي بصفته رئيس منظمة غير حكومية السلطات العليا للبلاد بإعادة النظر في سياستها مع أوكرانيا

Publié dans : ||le 13 décembre, 2008 |1 Commentaire »

1 Commentaire Commenter.

  1. le 29 juin, 2010 à 20:39 nasira abdi écrit:

    depuis la creation de ce club nous avons ete toujours bien soutenu sur le plan moral materiel etc.. apres avoir perdu toute la confiance entre nous et nos consulats du Business de la classe diplomatique.
    Monsieur Serrai est un nationaliste que je respecte ainsi que notre organisation ENNOUR Hollande, car il est la seule personne qui a souffert en cette annee a setif.
    le gouvernement algerien a ces moukhabirin a Londres qui informe la DRS par fausse informations sur le club taraki et ses activitees, le club a pu faire liberer plus de 342 prisonier a travers l’europe est-ce grace a Monsieur SERRAI je le dit encore une fois si vous permettez TARAKI CLUB est la seule organisation algerienne qui oeuvre et aide les algeriens sans exceptions, donc nous demanons aux informateurs du colonel Mustafa a Londres de laisser Monsieur Serrai tranquille car une demonstration generale dans toute ‘europe est programee pour l’annee 2010 e mopis de septembre contre la mauvaise administration de nos consulat au Den hag,Berlin,Madrid,Vienne,Londres,Paris.
    merci de votre publication

Laisser un commentaire

La marche européenne des pa... |
Me Olicier PIERICHE |
Hélioparc, une bien sale hi... |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Site officiel de l'Hôtel de...
| lianejuridique
| revolutionblogger